(FireBits Story) قصة شركتنا فايربيتس

قالوا : من رحم المعاناة يولد الأبداع
الكلام دا ما اتقال ساي ، وح اوريكم ليه ،
معاناتنا الاولى اننا دخلنا الجامعه وما كلنا عندنا مهارات في الحاسوب وبعضنا ما كان عندهم رغبة في المجال ، فكونك تتأقلم مع مجال انت ما راغب فيو وتبقى زول عابر دي خطوة ممتازة وما أي زول بقدر يعملها ،
بعد دخلنا الجامعه كان لسه في مشاكل في انو المجتمع لسه ما اتجه لي التكنولوجيا فكانت المعاناه الاكبر من الحولينا ، كل الناس بعاينوا لينا اننا بنقرأ حاسوب يعني ح تتخرج وتشتغل شنو ،منهم البقول لينا ح تشتغل في مكتبه تطبع بحوث ، ومنهم البقول لينا ح تقعدوا في البيت و كتار القالوا لينا حدكم كان اشتغلتوا تبقوا اساتذة في مدارس أساس، دا غير البجيك عشان تصلح ليو تلفونو ولا البنادوك عشان تظبط طبق الديجتال، مع انو دي كلها اشغال وما فيها عيب بس ما الحاجة الفي راسنا سمعنا الكلام دا وزعلنا اتهزينا من جووة ، ومن هنا كانت البداية ، قررنا اننا نطلع من جوة الصندوق والمفهوم العام ، قررنا اننا لازم نجتهد ونبدع عشان نوريهم شنو يعني زول قرأ حاسوب،
وبدينا رحلتنا ونحن لسه برالمة، بقينا تساليم الجامعه نعمل فيها مسابقه ونشوف البشتغل احسن زول مننا منو ، مع نهاية السمستر التاني حسينا مستوانا اتطور وبقينا كويسين في البرمجة ، بدينا نعما العاب بس عشان نحن لسه مبتدئين وما بنعرف نعمل واجهات كانت العابنا في الشاشه السوداء😞 ، وهنا المعاناة التانية اننا كان وقفنا وانتظرنا لحدي يدروسنا ليها ح يمر وقت طويل غير انو الجامعه بتديك الاساسيات بس ، فكان التحدى اننا في الاجازة بتاعه اولى نتعلم الواجهات ونقرأها برانا ، ومنو البقول نحن ما نقدر ، نقدر ، اتعلمناها وعملنا لعبة إختبر معلوماتك ونشرناها لي اصحابنا وكنا مبسوطين لأننا قدرنا نحقق حاجة في مشوارنا ،
في بداية سنة تانية جامعه ٢٠١٣ اتعرض علينا مشروع أندرويد فكرتو انو يخلي الكتب المدرسية تكون في تطبيق ، بالنسبه لينا الأندرويد دا بعييد شدييد ، لاننا ياداب مبتدئين في الجافا خليك من تطبيق واندرويد. كمان ، هو زاتو الاندرويد شنو وبشتغلوا كيف ، وهنا دخلنا في تحدى جديد قدرنا خلال سمستر واحد ننجز المشروع اللهو تطبيق الاندرويد الكان حلم بعيد المنال بالنسبه لينا، التطبيق كان طلبتو مننا مدينة افريقيا التكنولوجيا واتعرض في عدة مهرجانات، عملنا الكتب المدرسيه في تطبيق حتى بنفس القلبه بتاعه الورقة ونحن في تانية ياداب،
الوقت داك كنا اصحاب مع بعض فكرنا نعمل لينا اسم عشان يكون رسمي اخترنا اسم FireAnt Pro ” النمل الناري ” اخترنا الاسم دا لانو بمثلنا جدا” ، النمل بشتغل في مجموعه وتحت الضغط ونحن بالضبط كنا كدا بشتغل رغم الصعوبات والتحديات ، وبنهايه سنه تانية كان عندنا عدد كبير من المشاريع والبرامج التعليمية ، قررنا نشارك في الاسبوع الثقافي بتاع الجامعه ونعرض شغلنا في لاب منفصل ، لاقينا اعتراضات كتيرة لكن ما وقفنا واصرينا على قرارنا وعملنا اللاب بتاعنا في الكليه وخلال الاسبوع دا اكتسبنا كميه من المهارات والاراء الخلتنا نستمر ونواصل مشوارنا ، خلتنا نصمم اننا لازم نصل لازم نصل،

بس عشان نصل محتاجين دعم مادي ” قرووووش” عشان نقدر ندعم بيها بعض ونحسن شغلنا وكمان اذا لابتوب واحد فينا باظ او شاحن اتخرب او اي حاجه تانيه محتاجه قرووووش، فبدينا نجمع جنيه جنيه يوميا” من بعض ومرات جنيهين كل اسبوع الجنيه البسسيط دا عمل فرررق ومن خلال المراحل المختلفه للجنيه دا قدرنا نحل مشاكل كتيرة ما كنا ح نحلها اذا ما عندنا الخزنة الفيها الجنيهات دي،

في يوم كان ناس زين عاملين مسابقه فكرتي للطلاب، الطلاب يجيبوا افكار ويشاركوا ، قدمنا للمسابقه وكانت المنافسه شرسة بين حوالي ١٠٠٠فكرة مقدمة وهم عايزين بس ٥٠ يتدربوا في الشركة ويختاروا ٥ منهم للفوز ، الحمدلله نحن كنا من ضمن ال٥٠ واخدنا تدريب ظاااااااابط عديل في مقر شركة زين، والحمدلله فززززنا وطلعنا من الخمسه الاوائل ،
الجائزة كانت ١٠٠٠٠ جنية ، ال ١٠ الف دي غيرت حاجات كتيييرة،
نحن ما اتقسمناها بينا وانتهى الموضوع ، لا نحن اخدنا جزء منها عزينا بيو نفسنا وانبسطنا والحزء الباقي ختيناهو في الخزنة وبقينا نستثمرو،
بقينا طلبه بنقرأ في تالته وعندنا قرووش وبنستثمرها كمان، رجااااال اعماااااااال ، كنا كلما نحتاج نعمل حاجة عندنا قروش بنقدر نتصرف بيها الحمدلله،
وف نفس الوقت نحن شغالين على المشاريع ولسه نحن بنفس الشغف وبي نفس الطموح اننا لازم نواصل لازم نواصل،
بقينا ثابت بنشارك في الاسابيع الثقافيه بي لاب منفصل بينا، المشاركة في الاسابيع دي والمشاريع والمسابقات زايد كميه التحديات الواجهتنا ادتنا قوة ودافع اكبر في اننا نستمر ونعمل شركتنا،
واحنا خريجين عمل عدد كبير من المشاريع في جزء منها نجح وجزء فشل بس كل فشل كان بالنسبه لينا دافع وتحدى جديد، من الحاجات النجحنا بيها مسابقة الالسكو للتطبيقات الجوالة ، شاركنا بي تطبيق ارسم مستقبلك ، التطبيق كان الاول على مستوى السودان وفي النهايئات في الامارات دبي طلعنا بالميداليه الفضية ،
المركز القومي للمعلومات دعمنا بي ١٥٠٠٠ لمشاركانا ،
شاركنا في برنامج لدعم المشاريع الناشئة وكنا ضمن الفرق الفائزة واكتسبنا مهارات كتييرة ، منها كيف تخطط لي مشروعك وكيف تدير اعمالك ،
في الفترة دي اشتغلنا مشاريع وكان العائد بمشي الخزنة، إتخرجنا وكانت الجامعه هي البنقعد نشتغل فيها وبعد اتخرجنا لازم نشوف لينا مكان نقعد فيو ونشتغل، بقينا نفكر نفتح لينا مكتب وكان نقعد في فرشه بي لابتوبتنا ونشتغل عشان نصل لي هدفنا، مع البحت لقينا لينا مكتب صغير في العربي غرفه واحدة ونحن ٨ اجرناهو وجبنا لينا ادوات عشان نشتغل حبه كراسي وطربيزة بس كان المكان ما مهيأ شديد لكن كان بنستقبل فيو عملاء ، بقينا نشتغل نعمل كورسات عشان نوفر ونشوف مكان اكبر، جاتنا مشاريع كتيرة منها في السودان ومنها برة السودان, في الفترة دي عملنا ٣ أنظمة و ٤ تطبيقات بالاضافه للدورات التدريبيه ،
سجلنا شركتنا بي FireBits و قررنا نرحل لي مكان أوسع،
وفعلا رحلنا لي مكان اوسع ٣ أضعاف وسعرو ٣ أضعاف، كونا علاقات ممتازة وانجزنا
من مشاريعنا العملناها sudan 364, تطبيق راديو الرابعه ، تطبيق سهلة، ونظام لي عيادة خارج السودان، ونظام لادارة العملاء وغيرا من التطبيقات والأنظمة.

وما ح نقيف هنا ح نواصل ونواصل ان شاءالله

نحن بدينا من مافي واجتهدنا وربنا وفقنا، وأثبتنا لي نفسنا ولي الناس اننا بنقدر ووريناهم شنو يعني زول بقرأ حاسوب ولسه مواصلين والشغف جوانا ،اننا نبقي ننافس افضل 4 شركات عالميا في مجالنا

وانت كمان بتقدر تبدأ وتوصل وتحقق حلمك ،
وزي ما نحن واجهتنا مشاكل ح تواجهك بس ما تستسلم ، وما تخلي طموحك محدود ، اطلق العنان لي إحلامك

en_USEnglish
arArabic en_USEnglish